اجعلنا صفحة البدء

 

اضف الشبكة للمفضلة 

 
 
 

::    ::

 

 

كيف يتم قضاء الجزء المنسي في الصلاة بالتفصيل؟ => انت تسأل والشيخ يجيب        هل تنطبق قاعدة التجاوزللمصلي اذا نسي سجدة => انت تسأل والشيخ يجيب        هل صحيح أن الإمام المعصوم يصلي 500 ركعة كل يوم؟ => انت تسأل والشيخ يجيب        استحباب قرءة سورة الكهف يوم الجمعة => انت تسأل والشيخ يجيب        هل يجب تخميس اموال الجمعية => انت تسأل والشيخ يجيب        حكم تزيين المرأة لزوجها في محرم وصفر => انت تسأل والشيخ يجيب        ماهو حلكم تعلم التجويد والمقامات => انت تسأل والشيخ يجيب        الحل لمن يشعر بعدم الاقبال على الصلاة => انت تسأل والشيخ يجيب        الصلاة والصيام لمن هو خارج وطنه => انت تسأل والشيخ يجيب        اكل الطعام من الطباخ المسيحي => انت تسأل والشيخ يجيب        

شبكة التقوى الاسلامية | رضا الزهراء (ع) آية السير على الصراط المستقيم

 

 

عرض :رضا الزهراء (ع) آية السير على الصراط المستقيم

 

   

آفاق الكلمة >> سيرة أهل البيت (ع)

 

 

°¤©><©¤° رضا الزهراء (ع) آية السير على الصراط المستقيم °¤©><©¤°

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا ونبينا محمد وآله أجمعين الطيبين الطاهرين.

---------------

قال الله تعالى في القرآن الكريم: {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ * فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ * إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ}(الكوثر:1-3) صدق الله العلي العظيم.

قال صلى الله عليه وآله: ‹‹فاطمة بضعة مني، فمن أغضبها أغضبني››(بحار الأنوار للمجلسي ج37 ص66).

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ‹‹يا فاطمة، إن الله تبارك وتعالى ليغضب لغضبك، ويرضى لرضاك››(الأمالي - الشيخ الصدوق - ص 467 – 468).

وردت عن النبي صلى الله عليه وآله طائفة من الروايات لابد أن يقف المسلم وقفة تأمل عندها ليرى معطياتها ومداليلها، منها قوله صلى الله عليه وآله: ‹‹يا فاطمة، إن الله تبارك وتعالى ليغضب لغضبك، ويرضى لرضاك›› فماذا يريد النبي صلى الله عليه وآله من هذا الحديث؟ من الواضح أنّ رضا الله تعالى لا يتبع أحداً، وأنه تعالى هو المؤثر في الوجود، لا يتأثر بغيره أي أنّ الخلق لا يؤثر في الحق، والتأثير التام للحق في الخلق.

علامة رضا الله تعالى

غير أنّ النبي صلى الله عليه وآله يفصح في هذا الحديث عن معنى آخر، هو أنّ صراط الحق ورضاه تعالى له علامة وينبغي للمسلم أن يتعرف عليها كي يتبع السبيل الإلهي ويصل إلى الله تعالى، لوجود طرق متعددة وسبل مختلفة، واحد منها يوصل المرء إلى الله ويحقق له رضاه تعالى وهو هدف الخلق.

الوصول إلى الأهداف.

ولكي نتعرف على معطيات الحديث نشير أنّ الله تعالى له برامج في خلقه، خلقهم لغاية بل أنّ العقلاء من الخلق لهم برامج في حياتهم، يسعون للوصول إلى غاية، وتحقيق هدف، غير أنّ الوصول إلى الغاية وتحقيق الهدف يتطلب إتباع طرق واستخدام آليات ولا يمكن أن يصل الإنسان إلى الغاية المرجوة دون الأخذ بآليات تسهل الوصول إلى ما يبتغى، إذن فبرامج الحق تعالى في خلقه بإيصال الخلق إليه، ليحصلوا على رضوانه، ويتبوؤوا المكانـة السامية في جنانه، أوحى الله تعالى إلى داوود عليه السلام قل لعبادي : ‹‹لم أخلقكم لأربح عليكم ولكن لتربحوا علي››(شجرة طوبى للشيخ محمد الحائري ج2 ص411).

الغاية من الخلق.

إنّ القرآن الكريم بيّن الهدف والغاية من خلق الخلق، وبيّن الآليات والسبل التي توصل إليها، قال تعالى: {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ}(المؤمنون:115) أي أنّ الغاية من الخلق هي الرجوع إلى الحق والوصول إليه تعالى، قال تعالى: { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ الله هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ }(الذاريات:56-58) والآية تبيان أنّ الوصول إليه تعالى يتأتى بعبادته التي تتطلب المعرفة وتؤدي  إلى رضوانه تعالى، وتبوء المكانة السامية في عوالم الآخرة.

الدعاء طريق موصل للحق.

لقد  أمر  تعالى  الخلق  يدعونه  ضارعين ليهديهم الطريق الموصل، قال تعالى: { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ}(الفاتحة:6) والمسلم يدعو الله تعالى أن يهديه الصراط المستقيم لأنّ غيره لا يفضي إلى الهدف، ولا يوصل إلى الغاية، قال تعالى: { وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ }(الأنعام:153).

طاعة الله تعالى في طاعة الرسول صلى الله عليه وآله.

ثم بيّن تعالى كيف يطاع ويُحصل على رضاه ومحبته، فقال تعالى: {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ الله}(النساء:٨٠) أي أنّ طاعة الحق تعالى تكمن في الطاعة المطلقة لرسوله صلى الله عليه وآله، ومن أراد أن يطيع الله تعالى وأن يحصل على رضاه دون طاعة رسوله صلى الله عليه وآله فلن يتحقق له ذلك، قال تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ الله فَاتَّبِعُونِي}(آل عمران:٣١) أي أنّ من أراد إتباع سبيل الهدى عليه أن يتبع المصطفى صلى الله عليه وآله، ليحصل على رضاه تعالى.

رضا الله تعالى في رضا الزهراء عليها السلام

وقد جعل النبي صلى الله عليه وآله علامة رضا الله تعالى برضا ابنته عليها السلام، قال صلى الله عليه وآله: ‹‹يا فاطمة، إن الله تبارك وتعالى ليغضب لغضبك، ويرضى لرضاك›› ومعنى ‹‹يرضى لرضاك›› أي أنّ رضاها آية على كون المسلم يسير في الاتجاه الصحيح.

غضب الله تعالى في غضب الزهراء عليها السلام

أما إذا لم ترض الزهراء عليها السلام فإنّ الآية التي وضعها المصطفى صلى الله عليه وآله لكون المسلم يسير في المسار النبوي لم تتحقق، وعلى المسلم أن يتعرف على كيفية الحصول على رضا الصديقة الزهراء عليها السلام.

الوصول لرضا الزهراء عليها السلام

 ويتحقق الوصول لرضا الزهراء عليها السلام بإتباع بعلها وأبنائها النجباء عليهم السلام، وقد صرحت في كلامها ع بهذا بعد أن بينت مسألة جد هامة، هي أنّ الأمة الإسلامية وصلت لما وصلت إليه بجهود مضنية، وتحقق لها الإنجاز الكبير ببركات المصطفى صلى الله عليه وآله، قالت عليها السلام: ‹‹فأنقذكم الله تبارك وتعالى بأبي محمد بعد اللَّتَيّا واللّتِي، وبعد أن مني ببُهم الرجال وذؤبان العرب ومردة أهل الكتاب كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله أو نجم قرن للشيطان أو فغرت فاغرة من المشركين قذف أخاه في لهواتها فلا ينكفئ حتى يطأ صماخها بأخمصه ويخمد لهبها بسيفه مكدوداً في ذات الله مجتهداً في أمر الله قريباً من رسول الله سيد أولياء الله مشمراً ناصحاً مجداً كادحاً››(أعيان الشيعة للأمين ج1 ص316)

ارتباط أهل البيت عليهم السلام بالنبي صلى الله عليه وآله.

قولها عليها السلام: ‹‹فأنقذكم الله تبارك وتعالى بأبي محمد بعد اللَّتَيّا واللّتِي، وبعد أن مني ببُهم الرجال وذؤبان العرب ومردة أهل الكتاب›› تبيان لجهود مترابطة وحلقات يتصل بعضها ببعضها الآخر، والنبي صلى الله عليه وآله بعد اللَّتَيّا واللّتِي أي بعد الشدائد والجهود المضنية، ومواجهة بُهم الرجال –الرجال الأشداء- وذؤبان العرب أي الوحوش المفترسة من العرب، ومردة أهل الكتاب الذين يمكرون برسوله صلى الله عليه وآله ‹‹وكلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله، أو نجم -أي طلع- قرن للشيطان أو فغرت فاغرة من المشركين›› أي استعد المشركون لحرف الإسلام عن مساره، فإنه صلى الله عليه وآله عندما تدلهم الخطوب يتكأ على علي عليه السلام فيقذفه في لهوات الحرب، ليقضي على الباطل ويزيل الأدران التي تؤثر في المسار الإلهي، وكان عليه السلام الأسد الضرغام الذي يمتلك شجاعة ومهارة فهو عليه السلام طبيب شجاع يقابل الفرسان تارة ويداوي الناس تارة أخرى، يتصف عليه السلام بشجاعة ومهارة وحنكة تؤهله أن يطأ صماخها بأخمصه، ويجعل العالي أسفل قدميه، ويخمد لهبها بسيفه، تشير عليه السلام إلى مطلب دقيق، هو أنّ القوم رفضوا علياً لقتله صناديد العرب، وشخصياتها الكبيرة، ولم يقبلوه للأفاعيل التي قام بها، وتبين عليه السلام أنّ ذلك مسار إلهي بدأه المصطفى صلى الله عليه وآله واستمر عليه علي وأبنائه البررة إلى الإمام المهدي عليه السلام.

خصال الإمام علي عليه السلام والإمامة.

قولها عليها السلام: ‹‹مكدوداً في ذات الله›› أي يتعب في ذات الله، ويبذل قصارى جهده دون توانٍ، لكونه ‹‹مجتهداً في أمر الله›› والأفعال التي قام بها علي عليه السلام لاجتهاده في أمر الله تعالى، وقربه من المصطفى صلى الله عليه وآله: ‹‹قريباً من رسول الله››.

ثم بينت عليها السلام السمة الكبرى وهي أنه ‹‹سيد أولياء الله›› لتنبه عليه السلام على عدم رضاها بإتباع غيره لأنّ السمات لا تتوافر إلاّ في شخصيته عليه السلام لكونه ‹‹قريباً من رسول الله وسيد أولياء الله، مشمراً ناصحاً مجداً كادحاً›› فهو عليه السلام في جد وكدح لإيصال الخلق إلى الحق.

ولم تكتف عليه السلام بذلك بل بينت أمراً غاية في الأهمية، فقالت عليها السلام: ‹‹ويحهم أنّى زحزحوها عن رواسي الرسالة وقواعد النبوة، ومهبط الوحي الأمين وما نقموا من أبي الحسن عليه السلام، نقموا والله منه، نكير سيفه، وشدة وطئه ونكال وقعته، وتنمره في ذات الله››(بحار الأنوار ج43 ص158).

قولها عليها السلام: ‹‹ويحهم أنّى زحزحوها عن رواسي الرسالة›› الرواسي الجبال الشامخة والتعبير غاية في البلاغة، فأئمة أهل البيت عليهم السلام هم قواعد النبوة، ومن اتبع غير سبيلهم فلن ترضى عنه، ورضاها علامة سير المسلم في الصراط المستقيم.

أسباب التفرق عن الإمام علي عليه السلام

قولها عليها السلام: ‹‹ومهبط الوحي الأمين والطبين بأمر الدنيا والدين›› إنّ الأئمة من أهل البيت عليهم السلام وعلى رأسهم أميرهم إمامنا أمير المؤمنين عليه السلام أطباء حاذقين في أمر الدنيا والدين، ومن سار على غير هديهم فمصيره الخسران المبين.

ثم أوضحت عليه السلام سبب عدم إتباعهم لعلي عليه السلام فقالت عليها السلام: ‹‹وما نقموا من أبي الحسن ع، نقموا والله منه، نكير سيفه، وشدة وطئه ونكال وقعته، وتنمره في ذات الله›› فهو كالنمر تلقاه غاضباً من أجل تحقيق الهدف، والوصول إلى الغاية، والإمام عليه السلام تنمره ليس لشخصه بل لله تعالى.

إذن من أراد أن يتعرف على رضا الحق الذي جاء في مصادر الفريقين فلا يكفي أن يظهر الإسلام بل عليه أن يحصل على رضا الصديقة الزهراء عليها السلام: ‹‹ليغضب لغضبك، ويرضى لرضاك››.

نتائج رضا الزهراء عليها السلام

 إنّ من أراد أن يتعرف على كونه سائراً على الصراط المستقيم وهي السير على هدي أهل البيت عليهم السلام إذْ هم التجسيد للهدي النبوي، والصراط المستقيم الذي دعا الله تعالى الخلق إليه لابد أن يرى علامة ذلك، وهو رضا الصديقة الزهراء عليها السلام، وقد بينت أنها راضية عمّن اتبع بعلها وأبنائها البررة، وإذا لم يقبل أحد ذلك لكون علي عليه السلام قتل صناديد العرب وفعل بهم ما فعل، وتوقف عن قبول ولايته لذلك، فإنّ الزهراء عليها السلام لن ترضى عنه، لأنّ الله تعالى أمر الناس بولايته وعليهم التسليم بذلك، قال تعالى:

 

 
 
تاريخ الاضافة: 12/05/2011   الزوار: 1795

للحـفظ ( اضغط بزر الماوس الأيمن ثم حفظ بإسم )   ابلغ عن وصلة لاتعمل 

التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »

 

     

 

 

 

 

 

 

 

انت الزائر :168855

 

 

 

الافطار يوم الشك

الصائم في البلاد التي لا تغيب بها الشمس

الابرة والمغذي حال الصوم

الاستياك حال الصوم

شخص صائم وطلب من شخص آخر ان یسقیه

تیقن انه اغتسل من الجنابة فصام

وضع الكحل والعطر في رمضان

ابتلع المعجون بدون قصد

بلع البلغم

وضع كریمات الوجه اثناء الصیام

الجهر والاخفات

الجهر في موضع الاخفات لتعليم الصغار

هل يجزي في الركوع أو السجود خلال الصلاة قول : اللهم صل على محمد وآل محمد ، بدون التسبيحة الكبرى

تعيين السورة قبل البسملة

صلاة الغفيلة

قراءة الأدعية في القنوت باللهجة الدراجة

قراءة الفاتحة بدل التسبيح

تكرار التسبيحات الأربع

ما هو حكم التربيت على الافخاذ في الصلاة

هل تختلف حركة المرأة عن الرجل

 

 

 

internet statistics
 

 

 

كيف يتم قضاء الجزء المنسي في الصلاة بالتفصيل؟
هل تنطبق قاعدة التجاوزللمصلي اذا نسي سجدة
هل صحيح أن الإمام المعصوم يصلي 500 ركعة كل يوم؟
استحباب قرءة سورة الكهف يوم الجمعة
هل يجب تخميس اموال الجمعية

 

 

 

Flag Counter

 

 

يرجى  ضبط الشاشة على المقاسات : 1024x768 لتصفح الموقع بالشكل الأفضل

 

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة التقوى الاسلامية