اجعلنا صفحة البدء

 

اضف الشبكة للمفضلة 

 
 
 

::    ::

 

 

كيف يتم قضاء الجزء المنسي في الصلاة بالتفصيل؟ => انت تسأل والشيخ يجيب        هل تنطبق قاعدة التجاوزللمصلي اذا نسي سجدة => انت تسأل والشيخ يجيب        هل صحيح أن الإمام المعصوم يصلي 500 ركعة كل يوم؟ => انت تسأل والشيخ يجيب        استحباب قرءة سورة الكهف يوم الجمعة => انت تسأل والشيخ يجيب        هل يجب تخميس اموال الجمعية => انت تسأل والشيخ يجيب        حكم تزيين المرأة لزوجها في محرم وصفر => انت تسأل والشيخ يجيب        ماهو حلكم تعلم التجويد والمقامات => انت تسأل والشيخ يجيب        الحل لمن يشعر بعدم الاقبال على الصلاة => انت تسأل والشيخ يجيب        الصلاة والصيام لمن هو خارج وطنه => انت تسأل والشيخ يجيب        اكل الطعام من الطباخ المسيحي => انت تسأل والشيخ يجيب        

شبكة التقوى الاسلامية | البعد المعرفي في الحج ق3

 

 

عرض :البعد المعرفي في الحج ق3

 

   

آفاق الكلمة >> فريضة الحج

 

 

°¤©><©¤° البعد المعرفي في الحج ق3 °¤©><©¤°

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا ونبينا  محمد وآله أجمعين الطيبين الطاهرين.

---------------

القسم الثالث: البعد التهذيبي في الحج.

قال الله تعالى في القرآن الكريم: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ الله وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ} صدق الله العلي العظيم.

 

طرق تهذيب النفس

          بينا أنّ من أهم الأبعاد لفريضة الحج البعد المعرفي لله تعالى وقد جاء هذا البعد في آي القرآن الكريم والروايات الواردة عن النبي ص والأئمة من أهل البيت ع بحيثيات مختلفة، إنّ معرفة الله تعالى تحصل بطرق مختلفة.

أولاً: السيطرة على الغرائز الجنسية.

      فمن الطرق المؤدية للمعرفة جهاد النفس فهو بعد يوصل إلى الله تعالى، قال تعالى {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا}العنكبوت:٦٩ وهذا بعد بين واضح في الحج فالقرآن الكريم والروايات أبانا ما يلزم الحاج من جهاد لنفسه ليصل إلى مرتبة السيطرة على جوارحه، والآية الآنفة بينت هذه الحيثية { فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ } فالحاج يجب أن يسيطر على الغريزة الجنسية ليتم حجه، ونفي الرفث إبانة من القرآن الكريم لسيطرة الحاج على غريزته الجنسية، وذلك أنّ الكثير من الانحراف يعود إلى هذه الغريزة فقوة تأثيرها تميل الإنسان عن الحق إلى الباطل.

ثانياً: السيطرة على اللسان

      قال تعالى { وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ } إنّ من النواحي الهامة في شخصية الإنسان إثبات الأنا لشخصه خصوصاً إذا كان يمتلك مهارة في الكلام ويريد التغلب على من يحاجه بإظهار التفوق لشخصيته، والحج مران لشخصيته فلا يماري ولا يجادل في هذه الفريضة { وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ } ولا يريد الغلبة على خصمه بالأقسام المغلظة - لا والله، وبلى والله - كما جاء في الروايات، بل يسير على ضوء المقاييس والمعايير الطبيعية، يبين الحق دون جدال باعتدال.

ثالثاً: الشعور بالرقابة

       قال تعالى {مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ}ق:١٨ إنّ إحساس الحاج بمسؤوليته  أمام الله تعالى وعلمه بإحاطته بما يصدر عنه، {وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ الله} يحضه على فعل الخير والوصول إلى الدرجة العالية من الكمال الإلهي {وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ} ولا يتاح ذلك إلاّ لصاحب العقل ومن يعلم بعواقب الأمور وتقلبات الحياة الدنيا فلا يركن إليها بل يلتجأ إلى الله تعالى معتمداً عليه { وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ}  هذا بعد تهذيبي للحج تطهر به النفس، وتسير في مسار الطائفين القائمين مسار الخليل عليه السلام {وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ}الحج:٢٦.

إنّ جهاد الحاج لنفسه جاء في الروايات بتعبيرات متعددة  ففي خطبة الغدير، بين ص ليُعلم من يأتي من بعده ما ينبغي للحاج أن يستفيده من هذه الفريضة العظيمة بمعرفة عمقها:

أولاً: إدراك مضمون الحج

      قال رسول الله صلى الله عليه وآله ‹‹معاشر الناس حجوا البيت بكمال الدين والتفقه ولا تنصرفوا عن المشاهد إلاّ بتوبة وإقلاع›› فالذي يريد الحج لا ينبغي أن يكون همه أداء الفريضة دون الوعي لمضمونها الكبير وما تشتمل عليه من معاني، والنبي ص نبّه أنّ هذا الأمر يحتاج إلى إمعان نظر في معاني فريضة الحج العظيمة.

ثانياً: الوعي بما افترضه الله تعالى.

      فقوله صلى الله عليه وآله ‹‹معاشر الناس، حجوا البيت بكمال الدين›› إشارة منه ص إلى أنّ بعض الناس يؤمن ببعض الدين ويكفر ببعضه الآخر، أو يقصر في أدائه لما افترضه الله تعالى عليه، وحينئذ إذا أراد أن يتلافى ذلك فيحتاج إلى جهدٍ كبير ومشقة ليكون في غاية من الكمال ويحرز أعلى درجات التمسك بما افترضه الله تعالى عليه، والتفقه الذي ورد في الرواية يراد به الوعي الدقيق لفرائض الدين، وليس  العلم بالأحكام الشرعية فحسب، بل يشمل الفهم للحيثيات العقدية التي ينبغي للمسلم أن يعتقد بها، ويشمل أيضاً الوعي للحيثيات الأخلاقية التي تمثل صراطاً مستقيماً في تعامله مع أخيه الإنسان ومع الله تعالى، ومع المجتمع والكون.

ثالثاً: التوبة في مواطن الحج

      ثم قال النبي صلى الله عليه وآله: ‹‹ولا تنصرفوا عن المشاهد إلاّ بتوبة وإقلاع›› وفي أثناء أداء النسك وبعد الانتهاء منه ينبغي للحاج أن يجدد التوبة إذْ لعله قصّر في بعض الأمور فمنعه ذلك عن الوصول إلى المقام الشامخ والكبير والحصول على ما يبتغيه لن يكون إلاّ بتوبة {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ}الشورى:٢٥ خصوصاً في عرفة لأنّ الله تعالى أمر خليله إبراهيم عليه السلام بالتوبة والمعرفة فتاب الله تعالى عليه.

الحج المبرور

      وقد أبان صلى الله عليه وآله في حديث آخر معنى الحج المبرور الذي ليس له جزاء إلاّ الجنة، وذلك بأنْ يصل الإنسان إلى نزاهة وطهر في ذاته، فعندما سُئل ص عن بر الحج، قال صلى الله عليه وآله: ‹‹إطعام الطعام وطيب الكلام›› وهذان أمران هامان.

الأول: البذل والعطاء

      إنّ اتصاف الحاج بالكرم والتخلص من رذيلة الشح فلاح له، {وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}التغابن:١٦ إنّ أعمال الخير خصوصاً إعطاء المال على حبه تعالى، والإسهام في سد الجوع لأنّ الإنسان إذا جاع سُلبت منه إنسانيته، والنبي صلى الله عليه وآله أكّد على الكرم بنحو عام واحترام شخصية الإنسان بإعطائه ما يحتاج من طعام، وبين أنّ ذلك مصداق للحج المبرور.

الثاني: طيب الكلام:

      ثم قال صلى الله عليه وآله ‹‹وطيب الكلام›› فمن أراد حجاً مبروراً لابد أن يعي ما ينطق به من كلمات، لأنّ الكلمات السيئة سهام للشيطان، تؤثر على الناس وتضر بمن صدرت منه قال تعالى {إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ}فاطر:١٠ إنّ طيب الكلام يزكي الإنسان ويجعله ممتثلاً لقوله تعالى {وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً}البقرة:٨٣  وبه يتاح للحاج طهارة نفسه وتهذيب سلوكه، قال الإمام الصادق عليه السلام ‹‹إذا أحرمت تريد الحج فعليك بتقوى الله تعالى›› أي لا يصدر منك الحرام، وذكر الله تعالى كثيراً، إنّ بعض الناس يحرم ويلبي إلاّ أنه لا يُرى عليه آثار الإحرام، من خشوع، وذكر لله تعالى، وسكينة ووقار، والإمام عليه السلام يذكر بأهمية الإقلال من الكلام في الأمور المباحة، ((وقلة الكلام إلاّ بخير)) ثم قال عليه السلام ‹‹فإنّ من تمام الحج والعمرة أن يحفظ المرء لسانه›› مستشهداً بقوله تعالى {فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ} فالرفث هو الجماع، والفسوق الكذب، والسباب والجدال قول الرجل، (لا والله، وبلى والله) ليتغلب على خصمه بامتهانه القَسَم بالله تعالى المستلزم التصغير لعظمة الله تعالى، مما يتنافى مع الحج المقترن باستشعار عظمته تعالى.

---------------

      نسأل الله تعالى أن يجعلنا مع حجاج بيته الحرام الذي زادهم التقوى، وصلى الله وسلم وزاد وبارك على سيدنا ونبينا محمد وآله أجمعين الطيبين الطاهرين.

 

سماحة العلامة الشيخ : حسين العايش         حفظه الله

الإلقاء : 15/11/1429هـ             النشر : 7/12/1429هـ

 

 
 
تاريخ الاضافة: 11/03/2009   الزوار: 1529

للحـفظ ( اضغط بزر الماوس الأيمن ثم حفظ بإسم )   ابلغ عن وصلة لاتعمل 

التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »

 

     

 

 

 

 

 

 

 

انت الزائر :166654

 

 

 

الافطار يوم الشك

الصائم في البلاد التي لا تغيب بها الشمس

الابرة والمغذي حال الصوم

الاستياك حال الصوم

شخص صائم وطلب من شخص آخر ان یسقیه

تیقن انه اغتسل من الجنابة فصام

وضع الكحل والعطر في رمضان

ابتلع المعجون بدون قصد

بلع البلغم

وضع كریمات الوجه اثناء الصیام

الجهر والاخفات

الجهر في موضع الاخفات لتعليم الصغار

هل يجزي في الركوع أو السجود خلال الصلاة قول : اللهم صل على محمد وآل محمد ، بدون التسبيحة الكبرى

تعيين السورة قبل البسملة

صلاة الغفيلة

قراءة الأدعية في القنوت باللهجة الدراجة

قراءة الفاتحة بدل التسبيح

تكرار التسبيحات الأربع

ما هو حكم التربيت على الافخاذ في الصلاة

هل تختلف حركة المرأة عن الرجل

 

 

 

internet statistics
 

 

 

كيف يتم قضاء الجزء المنسي في الصلاة بالتفصيل؟
هل تنطبق قاعدة التجاوزللمصلي اذا نسي سجدة
هل صحيح أن الإمام المعصوم يصلي 500 ركعة كل يوم؟
استحباب قرءة سورة الكهف يوم الجمعة
هل يجب تخميس اموال الجمعية

 

 

 

Flag Counter

 

 

يرجى  ضبط الشاشة على المقاسات : 1024x768 لتصفح الموقع بالشكل الأفضل

 

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة التقوى الاسلامية